رسالة رئیس الأمناء

أبنائي وبناتي الاعزاء

سلام الله عليكم

أتشرف  بأن اقدم لكم بعض الارشادات والنصائح الأبوية بكل اخلاص .

مما لا شك فيه أن العلم أساس كل تقدم وحضارة، ومفتاح القدرات واعادة اسكان ، وبغير العلم لا ينشأ حضارة ولا تقدم ، ولكن العلم المبدع والمؤثر لايناله إلا الذين خصصوا حياتهم لخدمة العلم وعاشوا في معبده وعشقوا محرابه ، لذا آمل ان تكونوا من أولئك المبدعين ،وان للعلم عدد من المفاتيح والقيم والمناهج ، والجامعة احد مفاتيح العلم ويليه اقصى الاستفادة من الاساتذة والكتب والمكتبات ومواقع الانترنت ، وطلب العلم يبنى على اساس الاخذ والفهم العميق والتأمل الدقيق لان العلم لا ينتقل إلا عن طريق حرية الفكر والتثبيت ووضع النظريات والالتزام بالبحوث العلمية المتواصلة والاستفادة من كل قديم جيد وكل جديد نافع يتطور ويزدهر . وجدير بالذكر فإن الحضارة الانسانية تتكون من عدة حلقات متواصلة ومترابطة ببعضها ويبنى بعضها على البعض . فالامانة والصدق والاخلاص والتضحية والرجوع بالأحسان والعلم الى أصحابه ، ونشر العلم بين الناس يعتبر من أهم القيم العلمية ، ولذلك أتمنى أن تأخذوا بمفاتيح العلم وقيمه العليا ومنهجه لتكونوا قدوة وروّاداً وشمساً ونجوماً .

في الواقع مرحلة الجامعة هي من اخطر وأهم مراحل الدراسة واكثرها بركة .فاذا قل انتاجك في هذه المرحلة ولم تستفد منها وتستغلها ولم تكوّن شخصيتك العلمية فستخسر نفسك وستندم عليها كثيرا ً. ولذالك انصحكم عند تخرجكم من الجامعة يجب عليكم أن تكونوا قد وضعتم أقدامكم على طريق العلم والابداع .وأن جامعة التنمية البشرية وضعت من اجلكم وهي تعمل من اجل تنميتكم وتنمية المجتمع ، ولذلك فانها تسعى الى التميّزقدر المستطاع من خلال البرامج التي تسير جنباً الى جنب مع التطورات والتكنلوجيا الحديثة و المرتبطة بتغيرات العالم . هذا ومن جهة اخرى فانها تسعى دوما للاستفادة من تقنيات العصر في العالم الالكتروني . وكذلك فالجامعة توفر بكل شغف الاجواء العلمية والاكاديمية عن طريق توفير كافة الخدمات والوسائل للايفاء بالغرض ، وعن طريق المعاملة الحسنة والبناءة بين الاساتذة والطلبة والادارة ، ومن اجل ذلك وفرت أفضل الكوادر العلمية لتأمين الطاقات بافضل وجه ممكن لاستمرار المسيرة العلمية وتأمين اجود طرق التدريس والبحوث العلمية وطرق نقل المعلومات . وكذلك تسعى ايضا وبشغف لتأمين مستقبل طلبتها عن طريق الاعتراف بشهاداتها العلمية من قبل الجامعات العراقية والعربية والاسلامية والغربية لانه على الرغم من ان الجامعة تحت رعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة اقليم كردستان العراق ، فأنها تبذل كل ما في وسعها لربط الجامعة بكل الجامعات المرموقة العربية والغربية عن طريق الاتفاقيات العلمية والاكاديمية .

من هنا نحن ندرك مدى مسؤليتنا امام الله وامام المجتمع ووزارة التعليم العالي وموظفي الجامعة . وهدفنا الاتقان والجودة للحصول على افضل النتائج في كل شىء . مع خدمة الطلبة وربط الجامعةبالمجتمع ومؤسساتها عن طريق النظريات والبحوث التطبيقية . نحن نطمح ان ننمي الانسان والمجتمع معا  والحد الفاصل في هذا المجال هي الطاقات العلمية البعيدة عن كل المؤثرات الاخرى .

اخوتي وأخواتي الاعزاء (اعضاء الهيئة التدريسية )

ان الواجب المكلّف على عاتقكم ليس بهيّن ولا سهل لأن واجبكم بناء نواة  المستقبل من الرجال والنساء وقادة المستقبل ،فاذا اعددتموهم اعدادا جيدا ومنحتموهم مفاتيح العلم والحضارة والتكنلوجيا .حينها حققتم اهداف الشعب والامة وان لم تفغلوا فأنكم مسؤلون امام الله وأمام التاريخ . ولذلك فان من واجبكم الحضاري ان تبذلوا قصارى جهدكم من اجل تحقيق الهدف والرؤية والرسالة لجامعتكم . ثم ان تسعوا للحصول على المزيد من الخبرات والمعلومات الجديدة في كل يوم والاتصال الدائم  بعالم العلوم والتكنلوجيا الحديثة ، لكي تمنحوا الافضل لابنائكم لأن العلم في هذا العصر في تجدد وتطور مذهل ، فاذا نحن لم نواكب مسيرة التقدم فسيكون التخلف من نصيبنا كما قال تعالى في محكم كتابه العزيز ((أمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر )) سورة المدثرآية 37 . لم يقل أو يتوقف لان التوقف ينخرط تحت مفهوم التخلف . اناشدكم الله في هولاء الطلبة الذين الذين جاءوا اليكم من اجل التعلم فلا تقصروا في تعليمهم بأفضل الوسائل والطرق الناجحة للتعليم ....

 

السلام عليكم  ورحمة الله و بركاته

 

دكتۆر علی‌ محی‌ الدین قه‌ره‌داغی‌

 

سه‌رۆكی‌ ئه‌نجومه‌نی‌ ئه‌مینداران و خاوه‌نی‌ ئیمتیاز